الأخبار
سياسة: بوتين يقبل الدعوة لزيارة إسرائيل مطلع العام المقبل زاخاروفا: ممارسات مسلحي ميليشيا قسد الاستبدادية ضد السوريين مستمرة وتأخذ منحاً تصاعدياً مرشح للرئاسة في تونس يضرب عن الطعام الدفاع الروسية: تصريحات ستولتنبرغ حول صواريخ روسية في أوروبا لا أساس لها لافروف: الحرب في سوريا انتهت وبقيت بؤر توتر فقط اقتصاد: ارتفاع أسعار النفط.. 1.905 مليار ليرة قيمة تداولات سوق دمشق للأوراق المالية في أسبوع السيسي يبحث مع رئيس (روس أتوم) استعدادات بناء محطة الضبعة الليرة السورية تتحسن أمام الدولار.. ومتعاملون يتحدثون عن خسائر فادحة المركزي الروسي يخفض توقعاته لأسعار النفط محليات: محافظة دمشق تعلن فتح طريق قاسيون من دوار مشفى الشامي باتجاه صرح الجندي المجهول الحسيني: مشفى المجتهد يقدم خدمات طبية وإسعافية وما يشاع عن نقص الأدوية عار من الصحة الحرارة إلى ارتفاع مع فرصة لهطل زخات مطر فوق المرتفعات الساحلية التربية تصدر تعليمات التسجيل لاختبار الترشح لامتحانات الشهادة الثانوية بصفة دراسة حرة توفير السويداء يمنح قروضاً بقيمة أكثر من 2.8 مليار ليرة هذا العام منوع: ريال مدريد يجهز عرضا خيالياً لضم محمد صلاح تكنولوجيا جديدة تثير مخاوف من تسريب أفكار الأفراد إلى الحكومات سيارة خارقة تسجل سرعة غير مسبوقة في التاريخ العالم يواجه التغير المناخي بالتخلي عن البرغر! المدير التنفيذي لبرشلونة: لا أتخيل ميسي بقميص فريق آخر




Advertisement






استطلاع للرأي

 لايوجد حالياً عمليات استبيان للرأي

الاستفتاءات


 الرئيسية قصص من العالم 

زهرة الصدق..

الجمعة, 24 آب, 2018


في عام 250 قبل الميلاد تقريباً وفي الصين القديمة, كان أمير منطقة تينغ زدا على وشك أن يتوّج ملكاً, ولكن وبحسب القانون فقد كان عليه أن يتزوج أولاً.

وبما أن الأمر يتعلق باختيار إمبراطورة مقبلة, كان على الأمير أن يجد فتاةً يستطيع أن يمنحها ثقته العمياء.وتبعاً لنصيحة أحد الحكماء قرّر أن يدعو بنات المنطقة جميعاً لكي يجد الأجدر بينهن.

عندما سمعت امرأة عجوز, وهي خادمة في القصر لعدة سنوات, بهذه الاستعدادات للجلسة, شعرت بحزن جامح لأن ابنتها تكنّ حباً دفيناً للأمير.وعندما عادت إلى بيتها قصَّت الأمر على ابنتها, وتفاجأت بأن ابنتها تنوي أن تتقدّم للمسابقة هي أيضاً.

لف اليأس المرأة وقالت: وماذا ستفعلين هناك يا ابنتي؟ سيتقدّمن أجمل الفتيات وأغناهنّ.اطردي هذه الفكرة السخيفة من رأسك! أعرف تماماً أنكِ تتألمين, ولكن لا تحوّلي الألم إلى جنون!

أجابتها الفتاة: يا أمي العزيزة, أنا لا أتألم, وما أزال أقلّ جنوناً؛ وأنا أعرف تماماً أني الأمير لن يختارني, ولكنها فرصتي في أن أجد نفسي لبضع لحظات إلى جانب الأمير, فهذا يسعدني حتى لو أني أعرف أن هذا ليس قدري.

في المساء.. وعندما وصلت الفتاة, كانت أجمل الفتيات قد وصلن إلى القصر, وهن يرتدين أجمل الملابس وأروع الحليّ, ومستعدات للتنافس بشتّى الوسائل من أجل الفرصة التي سنحت لهن.

محاطًا بحاشيته.. أعلن الأمير بدء المنافسة وقال: سوف أعطي كل واحدة منكن بذرةً, ومن تأتيني بعد ستة أشهر حاملةً أجمل زهرة, ستكون إمبراطورة الصين المقبلة.

حملت الفتاة بذرتها وزرعتها في أصيص من الفخار, وبما أنها لم تكن ماهرة جدًا في فن الزراعة, فقد اعتنت بالتربة بكثير من الأناة والنعومة لأنها كانت تعتقد أن الأزهار إذا نمت بقدر حبها للأمير فإنها شكلها سيكون رائعاً, فلا يجب أن تقلق من النتيجة.

مرّت ثلاثة أشهر, ولم ينمُ شيء.جرّبت الفتاة شتّى الوسائل, وسألت المزارعين والفلاحين فعلّموها طرقاً مختلفة لذلك, ولكن لم تحصل على أية نتيجة.ويوماً بعد يوم أخذ حلمها يتلاشى، برغم أن حبّها للأمير ظل متأججاً.

مضت الأشهر الستة, ولم يظهر شيءٌ في أصيصها.ورغم عِلمها بأنها لا تملك زهرة تقدّمها للأمير, إلا أنها كانت واعيةً تماماً لجهودها المبذولة ولإخلاصها طوال هذه المدّة, وأعلنت لأمها أنها ستتقدم إلى البلاط في الموعد والساعة المحدَّدين، وهي تعلم في قرارة نفسها أن هذه فرصتها الأخيرة لرؤية حبيبها الأمير, وهي لا تنوي أن تفوتها من أجل أي شيء في العالم.

حلّ يوم الجلسة الجديدة, وتقدّمت الفتاة مع أصيصها الخالي من أي نبتة أو زهرة, ورأت أن جميع الأخريات قد حصلن على نتائج جيدة؛ وكانت زهرة كل واحدة منهن أجمل من الزهرة الأخرى, وهي من جميع الأشكال والألوان.

أخيرًا أتت اللحظة المنتظرة، ودخل الأمير ونظر إلى كلٍ من المتنافسات بكثير من الاهتمام والانتباه.وبعد أن مرّ أمام الجميع, أعلن قراره وأشار إلى ابنة خادمته على أنها الإمبراطورة الجديدة.

احتجت الفتيات جميعهن وقلن إن الأمير قد اختار تلك التي لم تفلح بزراعة البذرة!

عند ذلك فسّر الأمير سبب اختياره هذا قائلاً: هي وحدها التي زرعت الزهرة! تلك الزهرة التي تجعلها جديرة بأن تصبح إمبراطورة؛ إن زهرتها التي نمت هي زهرة الصدق، فكل البذور التي أعطيتكنّ إياها كانت غير صالحة للنمو بتاتاً! وعليكن أن تعلمن بأن الصدق من أجمل وأرقى الأزهار الحلي التي تزين المرأة الفاضلة وتجعلها ملكة متوَّجة على كل العروش..

قصص من العالم

طائرة الموت!!..

 
 12 September 2019, 0 Comments

فتاة الشال الممزق!

 
 1 September 2018, 0 Comments

إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع إليسار نيوز الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها


عدد المشاهدات: 842